فوائد لحم الضب

فوائد لحم الضب
(اخر تعديل 2023-06-07 22:52:45 )

يَشيع استهلاك لحم الضب في العديد من العديد من المناطق حول العالم، ويُمكن أن يوفر هذا العديد من الفوائد الصحية للجسم، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّه لا توجد دراسات علمية كافية لتأكيد هذه الفوائد، والتي من أبرزها ما يأتي:


مصدر غني بالعناصر الغذائية

إذ يُعد لحم الضب مصدرًا غنيًا بالعديد من العناصر الغذائية، مثل؛ البروتين، والزنك، والحديد، وغيرها، بالإضافة إلى احتوائه على كمياتٍ قليلة من الكالسيوم، والفوسفور، والنحاس، والمنغنيز.


تعزيز صحة المناعة

إذ يحتوي لحم الضب على نسبٍ مرتفعة من الزنك الذي يُساهم في تحسين الاستجابة المناعية في الجسم، ممّا يُساعد على تقليل احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض، بالإضافة إلى أنَّ امتلاكه خصائص مضادة للأكسدة يُمكن أن يُخفف من حِدة الالتهابات، وتلف الخلايا الناتج عن التعرض للجذور الحرة.


مصدر غني بالحديد

إذ يحتوي لحم الضب على نسبة عالية من الحديد، الذي يُساهم في نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، كما أنَّه يحافظ على عمل خلايا الجسم بشكلٍ صحيح، وبالتالي إنتاج الهرمونات التي يحتاج الجسم.


زيادة احتمالية فقدان الوزن

إذ يُعد لحم الضب مصدرًا غنيًا بالبروتين، ممّا يُمكن أن يُساهم في الشعور بالامتلاء لفتراتٍ أطول وتقليل الشهية، بالإضافة إلى مساهمة البروتين في خفض مستويات هرمون الجريلين المسؤول عن الشعور بالجوع.


لا توجد دراسات علمية كافية حول الآثار الجانبية والأضرار الصحية المحتملة لأكل لحم الضب، ولكن في حال تناولها دون طهيها جيدًا يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض المرتبطة بعدوى السالمونيلا، أو الإشريكية القولونية، أو المكورات العنقودية الذهبية، وغيرها، ممّا يُمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالتسمم الغذائي والتعرض لبعض الآثار الجانبية كالغثيان، والقيء، والإسهال، وغيرها.


توجد العديد من أنواع لحوم الحيوانات التي يُمكن استهلاكها بدلًا من لحم الضب، ومن أهمها ما يأتي:

  • اللحم البقري: يتم تصنيفه من أنواع اللحوم الحمراء، وتختلف نسبة الدهون فيه باختلاف القطعة المتناولة منه، ويمتلك العديد من الفوائد الصحية؛ وذلك لمحتواه الغني بالبروتين، والحديد، وفيتامين ب12، وغيرها من العناصر الغذائية الأخرى، إذ يُساهم في زيادة الكتلة العضلية، وتحسين الأداء الرياضي، وتقليل احتمالية الإصابة بفقر الدم، وغيرها.
  • لحم الماعز: يتميز لحم الماعز بمحتواه القليل بالدهون، بالإضافة إلى أنَّه مصدر غني بالعديد من العناصر الغذائية كالبروتين، وفيتامين ب12، والحديد، والزنك، والبوتاسيوم، وغيرها، ممّا يُساهم في تعزيز إنتاج الطاقة في الجسم، وزيادة تكون خلايا الدم الحمراء، وتعزيز صحة الجهاز المناعي.
  • لحم الضأن: يُعد محتوى لحم الضأن من العناصر الغذائية مشابه لمحتوى اللحم البقري، بالإضافة إلى العديد من المركبات النشطة بيولوجيًا كالكرياتين، والجلوتاثيون، كما أنَّه يُساهم في زيادة الكتلة العضلية، وتحسين الأداء الرياضي، بالإضافة إلى التقليل من احتمالية الإصابة بفقر الدم.